Bahrain Motor Federation

لغةEnglish
تاريخ الإتحاد االبحريني للسيارات:

في أول اجتماع للجنة ، اقترحت اللجنة أن يكون صاحب السمو الملكي الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة راعيا للنادي و رئيسا له ، وأن يكن السير تشارلز بيلجراف كبي ، هو المستشار السياسي ، وأعلم أنه سيعين نائبا لرئيس النادي ، وقد قبل هذا المنصب . وقد لعب كلا من السير تشارلز وابنه جيمس دورا فعالا في شؤون النادي ، وحتى بعد عودتهم إلى المملكة المتحدة في عام 1960 استمروا في لعب هذا الدور.

أقيمت الفعاليات الأولى للنادي في 12 ديسمبر 1952 و كانت دعوة مفتوحة لجميع سائقي السيارات وراكبي الدراجات النارية في البحرين . تلتها بفترة قصيرة فعاليات 9 يناير 1953 والتي اتخذت نمط البحث عن الكنز والساعتين الأخيرتين.

وفي مارس 1953 تم نشر أهداف النادي وتطلعاته في جريدتي "الخميلة" و "القافلة" حاملة العنوانين الآتية " نوفر عضوية مفتوحة لجميع عشاق السيارات و المهتمين بهذه الرياضة ، نشجع الرفقة الحسنة ونعمل على الوصول الى مستوى جيد من القيادة. الأمر الذي سيعود بالنفع على أي شخص في البحرين على مستقبل البلاد " .

طوال فترة الخمسينات ، نظم النادي مجموعة متنوعة من الفعاليات بشكل منتظم و وعملت على تثبيت و تعزيز عضويتها . وبحلول مارس 1954 كان هناك اكثر من 100 عضو كاملي العضوية. وازداد هذا العدد إلى 306 بحلول مارس 1958، أي أصبح ثلاثة أضعاف ما كانت عليه قبل أربع سنوات فقط . وقد مثلت العديد من الأشخاص المشهورين و من علية القوم عضوية النادي منهم: الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة و الشيخ عيسى بن محمد بن عبدالله آل خليفة ، الشيخ راشد بن خليفة آل خليفة و الشيخ عيسى بن محمد آل خليفة ، كما اشتملت على عضويات العديد من العائلات البارزة : عائلة أشرف ، عائلة القصيبي ، وعائلة الوزان ، عائلة المؤيد ، و عائلة فخرو ، و عائلة جاشنمال ،و الكوهجي .

و في عام 1953 تم إنتاج شارات مرقمة للنادي ، والتي قدم السير تشارلز بيلجراف أول شارة منها لصاحب السمو الملكي الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة.

في مارس 1954 ، اقترح أن يكون صاحب السمو الملكي الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة ، و عشرة من أولياء العهد أن يصبحوا رئيس النادي و أن يكون الشيخ خليفة بن محمد آل خليفة مدير الشرطة والأمن العام أن يتولى منصب نائب رئيس النادي.

وفي أغسطس 1953 ونتيجة للنمو الهائل للنادي ، تمت الموافقة على تكوين جمعية رسمية بالتعاون مع جمعية رابطة السيارات في المملكة المتحدة. من خلالها ابرم اتفاقا يتيح لزوار أي من البلدين الاستفادة من تسهيلات الدولة الأخرى . ثم بدأت تننوع أنشطة النادي في مجالات أخرى ، والتفاوض بنجاح لعمل خصومات لأعضائها مع عدد من وكالات التأمين.

في أبريل 1957 انضم النادي إلى اتحاد السياحة الدولية وكان مسؤولا عن إصدار ` دفتر المرور الجمركي' إلى الناس سواء أكان استيراد المركبات مؤقتا إلى البحرين أو لأولئك العائدين برا إلى المملكة المتحدة أو أوروبا . وقد استولى هذا الأمر على الكثير من اهتمام النادي حتى بدايات عام 1960 ، حيث بدأ ملاحظة انخفاض ملحوظ في حركة مرور المركبات سواء القادمة و المغادرة البحرين . ، وبحلول عام 1962 توقف إصدار ` دفتر المرور الجمركي' . خلال فترة الستينات كان واضحا أن الاهتمام بالنادي في تراجع . عند هذه النقطة ، أجر النادي قطعة أرض موجودة بالجنوب من شاطئ بابكو بالزلاق نظرا عدم كفاية الأموال لبناء النادي. ومن المفارقات التي تمت خلال هذه الفترة ،أنه في عام 1962، افتتح كأس بلجريف حرر شيك بقينة 100 روبية مقدمة من قبل السير تشارلز بلجريف إلى النادي .

في أكتوبر 1972، تقدم النادي طالبا الحصول على تسجيله رسميا لدى وزارة العمل والشؤون الاجتماعية ، و كانت قد سجلت مسبقا لدى الوكالة السياسية التابعة لصاحبة الجلالة. وبحلول يونيو 1973 تمت الموافقة على دستور النادي ودخل حيز النفاذ.

شهدت فترة السبعينات أيضا علاقة عمل وثيقة بين الحكومة البحرينية والنادي.وفي عام 1973 دعي الشيخ إبراهيم محمد آل خليفة النادي ، ليكون عضوا في لجنة السلامة على الطرق وطلب منها تنظيم مسيرة باسم قوة دفاع البحرين. في عام 1974 دعا الشيخ إبراهيم - و كان حينئذ مديرا لشرطة دولة البحرين- النادي للمساعدة في تنظيم أسبوع المرور الدولي.

وفي فترة الثمانينات، أقام النادي العديد من الفعاليات، وتمتع بدعم كبير ومشاركة في دولة البحرين. حيث تضمنت الفعاليات العادية من تسلق للتلال، و الأوتو كروس، واختبارات القيادة و رالي الملاحة. كما شاركت البحرين في راليات الشرق الأوسط الدولية حتى عام 1984.

وفي فترة التسعينات شهد الاتحاد البحريني للسيارات تطورا ملحوظا. حيث انضم للاتحاد الدولي للسيارات (FIA) في عام 1997 و تم عمل أول رالي دولي في دولة البحرين في عام 2000 ، وذلك بعد غياب عن التجمع الإقليمي مدة ستة عشر عاما. وبدأ هذا الحدث في اجتذاب الوافدين محليا وإقليميا ودوليا، وأصبح الأن لاعبا اساسيا دائم في الاتحاد الدولي للسيارات.

في سبتمبر 2002، أعلنت حكومة مملكة البحرين أن البحرين سوف تستضيف سباق الجائزة الكبرى في البحرين عام 2004 وتكلف بناء الحلبات نحو 75 مليون دولار .

واليوم، فلجنة الاتحاد البحرين للسيارات وأعضائها فخورون جدا بتراثها المميز واعتبارها واحدة من أقدم التراث ، ويعد واحدا من أقدم النوادي الموجودة البحرين. على هذا النحو، فإن الاتحاد البحريني بتطلع إلى مستقبل مليء بالمشاركة المجتمعية، و القيادة الآمنة والأهم من ذلك كله، خلق بيئة مناسبة لعالم السيارات في البحرين.

روابط سريعة
بيان مهام الإتحاد البحريني للسيارات :

" ترسيخ مبادئ السلامة في القيادة ورياضة سباق السياراتِ في مملكةِ البحرين. "

خدمات الاتحاد البحريني للسيارات
Rules and Regulations
اللوائح والنشرات
FIA's anti-doping programme
anti-doping
روابط إعلانية
Drag Drift
فكر قبل القيادة
 Global road safety initiative of the FIA Foundation

إن مبادرة فكر قبل القيادة هي مبادرة السلامة على الطرق في العالم من قبل الاتحاد الدولي للسيارات FIA ، و شركة بريجستون و أندية السيارات حول العالم .

Download Our App for free
 >Apps available in App store & Google Play